الربح من الإنترنت

فرص التداول: تحليل أسعار الأسهم اليوم وتحديد الاتجاهات المستقبلية

يتابع المستثمر في البورصة أو المتداول أسعار الأسهم اليوم؛ لمتابعة حركة الأسهم أيهم يحقق أرباحًا ويرتفع سهمه، أو يحقق خسارة بانخفاض مستمر على أكثر من يوم، وبرغم اختلاف سوق البورصة وحجم التداول في كل بلد، إلا أن آلية التداول تعتبر واحدة، وأحد الأدوات التي يستخدمها المستثمرون في البورصة هي تحليل الأسهم، وفي هذا المقال سنتكلم عن كيفية تحليل الأسهم خاصةً للمبتدئين الذين انضموا لعالم التداول في البورصة حديثًا.

أسعار الأسهم اليوم

كيفية تحليل أسعار الأسهم اليوم

حتى يتجنب المتداول المقامرة في أمواله، عليه أن يضع أمواله في المكان الصحيح، وحتى يحصل على رؤية واضحة أثناء المضاربة والتداول، وتحليل أسعار الأسهم من أهم الأمور التي ستساعده في ذلك، وفيما يلي توضيح لتحليل أسعار الأسهم الذي ينقسم إلى نوعين:

1-    التحليل الأساسي

يهتم التحليل الأساسي بفحص العوامل المالية والاقتصادية المتعلقة بأداء الشركة أو بمجال الشركة نفسه، ويستخدم هذا النوع في معرفة هل السعر الحالي للسهم يعكس قيمته في المستقبل أم لا، ويعتمد في ذلك على عدة عوامل منها:

  • تحديد الملاءة المالية للشركة، وتحديد مستوى الديون.
  • معدلات النمو والتوقعات المستقبلية الخاصة بالشركة.
  • أداء الشركة الخاص بالأرباح والخسائر.
  • دراسة القوائم المالية.

يندرج تحت هذا النوع عدة طرق لتقييم السهم منها:

ربحية السهم

وتعني القيمة النقدية للأرباح العائدة من كل سهم من أسهم الشركة المطروحة في البورصة، وتعمل عن طريق مقارنة ربحية السهم خلال السنوات الماضية أو بربحية أسهم لشركات أخرى تعمل في نفس المجال؛ وذلك لقياس أداء الشركة.

توزيع الأرباح

وهذه الطريقة تعتمد على قياس نسبة الأرباح الموزعة على المساهمين مقارنة بالدخل الصافي للشركة، وهذا يعطي مؤشرًا لحجم إيرادات الشركة.

 

2-    التحليل الفني

يشير التحليل الفني إلى دراسة حركة أسعار الأسهم في الفترات السابقة، والتنبؤ بالحركة المستقبلية لأسعار الأسهم في سوق البورصة بناء على اتجاهات السوق، ويتم التحليل الفني من خلال الاعتماد على:

التركيز على السعر

في التحليل الفني يتم التركيز على أسعار الأسهم بصورة كبيرة متجاهلين باقي العوامل الأخرى.

تحديد اتجاهات السوق

يتم التنبؤ بالأسعار المستقبلية تبعًا لاتجاهات السوق، وأن الأسهم المتوقع ارتفاعها يكون استنادًا لحركة السوق.

التاريخ يعيد نفسه

يميل المحللون الفنيون أن التاريخ يعيد نفسه، وأن حركة الأسهم سيتم تكرارها بعد فترة من الزمن، ويستخدمون في ذلك الدراسات البيانية والتي من الممكن أن تكون قديمة ولكنها تصدق في التنبؤ بعملية التكرار.

أهمية تحليل الأسهم

لا يقوم المستثمرون والمحللون بعملية تحليل الأسهم بلا هدف، ولكن هذه العملية لها أهمية كبيرة في التداول والمضاربة في البورصة، وفيما يلي جزءًا من أهميتها:

اتخاذ القرارات وفق رؤية واضحة

يساعد تحليل الأسهم المستثمرون في اتخاذ قرار الشراء أو البيع في ضوء فهم أداء الشركة والسوق التي تعمل به، وفهم الأمور التفصيلية التي تتعلق بالأمور المالية للشركات، مما يعني اتخاذ قرارات ناجحة بشكل أكبر.

معرفة القيمة الحقيقة للسهم

للمبالغة نصيب في سوق الأسهم، ولكن التحليل يقوم بدور كبير في معرفة القيمة الحقيقية للسهم تبعًا لأداء الشركة ومعدل نموها في المستقبل.

الحد من المخاطر

يمكن للمستثمر تحديد المخاطر المتعلقة بأحد الأسهم من خلال التحليل، ليكون على دراية كافية بما سيقدم عليه.

معرفة اتجاهات السوق

يساهم تحليل الأسهم في تحديد اتجاهات السوق، حيث يتيح للمستثمر معرفة متي يشتري أو يبيع في الوقت المناسب.

اتجهت الأنظار نحو البورصة في الفترة السابقة خوفًا من معدلات التضخم، وأصبحت اختيار استثماري جيد لكثير من الناس، ولكن يجب أن تكون على دراية كافية بكيفية التداول والاستثمار في البورصة.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى