ستارت أب

كيفية زيادة الإنتاجية في العمل وأهم الخطوات

من الواجب على صاحب المنظمة الإنتاجية أن يكون واعيًا بقدرة موظفيه داخل قاعة العمل وتحفيزهم على المواصلة في تسريع عجلة الإنتاج واستغلال كل دقيقة في الوقت فزيادة الإنتاج يمكن أن يتحقق بعدم تضييع الوقت واستثماره بشكل جيد، كما تلعب الخبرة دورًا هامًا في هذا المجال فهي تساعد العملية الإنتاجية على الوصول إلى الكفاءة المرادة لأن مع الخبرة سيكون هناك مخاطر أقل ولن يتم تضييع الوقت في علاج المشكلات وتغيير الخطط وتعلم المهارات والبحث عن عمالة جديدة خبيرة في العمل.

كيفية زيادة الإنتاجية في العمل

إن ما يبحث عنه مدراء الشركات والمسؤولين عنها هو زيادة الإنتاجية لضمان تحقيق أكبر قدر من الأرباح، فالعوائد المالية لا يمكن أن تصبح ثمينة إلا من خلال بذل مجهودًا أكبر في زيادة الموارد والخامات بما يحقق غزارة الإنتاج، ويأتي السؤال المهم هنا وهو كيفية زيادة الانتاجية في العمل؟

فكرة زيادة الإنتاج من الأفكار الملحة على مطورين الشركات والقادة الذين يحاولون دائمًا بث عنصر الإيجابية في الموظفين حتى يصلوا إلى النتائج المخطط لها، فمن خلال زيادة الإنتاجية في العمل يمكن أن تتسع قاعدة العملاء المهتمين بالعلامة التجارية للشركة ويزداد ولائهم لها، ويمكن أن تظهر الشركة وتصبح لها سمعة بسبب الكفاءة العملية بها وتكون واحدة من الشركات المنافسة الكبرى، كما يمكن أن تزيد أرباحها بالوصول إلى نتائج جيدة في التسويق وتصدير الفائض من الإنتاج للدول المجاورة.

فمع كبر الإنتاجية في العمل يتحقق طموح الأفراد والجماعات لأن هدف المنظمات بكل طاقم العمل الذي تشمله مشترك وهو تقدم المنظمة وهذا يمكن أن يحدث في وقت قياسي إذا ما تم العناية بالتخلص من ضعف الإنتاجية في العمل وتغيير بوصلة الأعمال إلى اتجاه يجعل الإنتاج في أفضل حال، إن زيادة الإنتاج يمكن أن يتحقق بوضع خطوات مبسطة يتم اتباعها عند آداء العمليات الصناعية والتخلي عن الغموض والتعقيد لكي لا يكون هناك فرصة لوجود أي خطأ وخسائر في الخامات.

كما يمكن أن يتحقق بالاعتماد على الإنتاج على تقنيات حديثة ومتطورة لتوفير الطاقة والوقت والأموال أيضًا، وقد يكون السبب في زيادة الإنتاج هو الثراء في الموارد أو الحرص على تدريب العمالة على أيدي أساتذة وخبراء.

خطوات زيادة الإنتاج في العمل

إن النجاح والتفوق في الأعمال لا يمكن أن يأتي من تلقاء نفسه إذ لابد من أن يكون المشرف على العمل والذي قام بافتتاحه لديه سابق معرفة بما ينبغي عليه توفيره لصالح شركته، ومن الشهادات المهمة في هذا الشأن شهادة  PRINCE2 ومن أفضل الخطوات التي تعين المدير على الوصول إلى الإنتاج الغزير الذي يسعى له ما يلي:

1.      تقوية مهارات الاتصال عنده بالموظفين

يجب على المدير أن يكون مؤهلًا لوظيفته تلك بأن يكون واعيًا باهمية اتصاله بطاقم العمالة والموظفين في شركته، لأن تحقق هذا العامل سيساعده على إنشاء بيئة من التعاون بين الأعضاء وسيكون هناك فرصة لانتظام الأعمال وارتفاع جودتها، وفي الغالب يجب أن يتحقق التواصل المعزز بطرق أكثر فاعلية مثل مناقشة الأفكار في قاعات الاجتماعات، والسماح بحرية التعبير عن الرأي في المشاكل التي تمر بها العملية الإنتاجية في الشركة سواء بالحديث عنها أو بتدوينها في الأوراق وتقديمها للمدير.

2.      تحسين البيئة العملية

لأن البيئة العملية يتواجد فيها الموظفين لفترات طويلة يجب أن يكون هناك ما يشجعهم على حب أعمالهم لزيادة الإنتاج، وذلك من خلال توفير لهم أجواء مناسبة مثل: إنشاء مركز هادئ بعيد عن الأصوات المزعجة في الخارج لأداء الأعمال، وتقسيم الأدوار وعدم وضع جزء كبير من العمل على عاتق الموظفين ليجدوا وقتًا للاسترخاء واستعادة الطاقة من جديد، ومنح الأجازات للعملاء وزيادة رواتبهم. ويفضل أن يكونوا حاصلين على شهادات تؤهلهم لزيادة الإنتاجية مثل: شهادة إدارة المشاريع الاحترافية PMP .

banner
Free website traffic to your site!

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى