التسويق الاليكترونى

كل ما يخص التسويق الشبكي

التسويق الشبكي هو نوع من أنواع التسويق سواء لمنتج أو خدمة معينة، له نظام عمل يميزه عن باقي أنواع التسويق، كما أن شركاته تنقسم لنوعين مختلفين عن بعضهما البعض.

يتم هذا التسويق بشكل تواصلي أي بدعوة المستهلك للمستخدم من أجل شراء منتج،

و ذلك يكون مقابل مبلغ ما مع حصول المستخدم على نسبة محددة عند قيامه ببيع المنتج لأشخاص أخرى و عند ملكيته لعدد زبائن أكثر و إتمام عملية الشراء.

فإن التسويق الشبكي من أفضل الطرق التي تستطيع تحقيق الربح من خلالها، فكثير من الشركات لجأت إلى هذا النوع من التسويق،

نظراً لأن التسويق الشبكي يحقق مبيعات عالية و خدمات كثيرة بتكلفة قليلة، فبالتالي تجلب الزبائن .

سنقوم نحن موقع فريق الدعم الإلكتروني بالتحدث معكم عن مزيد من المعلومات حول التسويق الشبكي بداية بنظام العمل به.

اقرأ أيضاً: الاختلاف بين التسويق بالعمولة والهرمي والشبكي

التسويق الشبكي

نظام العمل بالتسويق الشبكي

يتم العمل بالتسويق الشبكي باستخدام أسلوب النظام الهرمي،

فالنظام الهرمي هو نظام يبدأ بواسطة شخص أو عدة أشخاص بغرض الترويج لمنتج مقدم بواسطة جهة ما ،

ثم بعد ذلك قيام كل شخص من هؤلاء الأشخاص على حدى بالترويج للمنتج بشكل شفهي أي شرح للعملاء مزايا المنتج مع إقناعهم بالشراء،

و عند نجاح الشخص ببيع المنتج يتم حصوله على عمولة من الشركة مقابل هذا.

فكل عملية بيع تتم بعد ذلك بواسطة الشخص الثاني الذي قام بشراء المنتج بواسطة المسوق الأول الذى نجح في جذب الشخص الثاني،

يتم حصول الشخصين على عمولة مقابلها.

و يستمر هكذا العمل داخل التسويق الشبكي.

بإختصار هي حصول الشخص على عمولة مقابل عمليات البيع التامة من خلاله أو من خلال الزبائن الذي قام بإحضارهم.

و بالتالي فإن نظام العمل بالتسويق الشبكي ما هو إلا نظام توظيف الأشخاص بغرض ترويج المنتجات،

ثم يقوم هؤلاء الأشخاص بتوظيف أخرون غيرهم بغرض الحصول على عمولة ، و الأخرون يقوموا بتكرير هذه العملية أى توظيف المزيد و المزيد و تستمر هذه السلسلة بالشكل الهرمي.

فإن البعض قد يرغبوا في الإنضمام إلى التسويق الشبكي بغرض الإنضمام للسلسلة الهرمية و ليس بغرض شراء منتج ما،

ليصبحوا بعد ذلك مسوقين داخل المؤسسة و يستطيعوا الحصول على العمولات الناتجة من عمليات البيع.

الفرق بين أنواع شركات التسويق الشبكي

يضم التسويق الشبكي نوعان من الشركات :

شركات بدون منتج ، شركات تقوم على بيع المنتج.

شركات بدون منتج (غير قانوني) : تم ظهورها في الدول الغربية و لكنها منعت نظراً لتصنيفها كأسلوب غش تجاري، و كانت تقوم على أساس رسوم التسجيل.

شركات تقوم على بيع المنتج (قانوني): تقوم على أساس بيع منتج ما، و تمنح القائمين عليها حق لتوظيف أشخاص آخرين غيرهم للقيام بالترويج للمنتجات الخاصة بالشركة و ذلك مقابل حصولهم على عمولة مع نسبة لمبيعات الأشخاص الذين قاموا بتوظيفهم أيضاً.

اقرأ أيضاً: الاستراتيجيات الأفضل في التسويق الإلكتروني

نقاط تنيرك لتحديد الفروق بين التسويق الشبكي القانوني و الغير قانوني

=القانوني

– هدفه الأساسي هو بيع المنتج و ليس مجرد تحصيل قوائم موظفين مندرجين بشكل هرمي.
– توافق أسعار منتجاتهم أسعار الأسواق المحلية.
– يتم الحصول على العمولات مقابل عمليات البيع أو مقابل عمليات توظيف الأشخاص الذين يقوموا بعمليات البيع.

=الغير قانوني

– تعمل هذه الشركات على دفع رسوم تسجيل عند انتسابك إليهم أو عند شراءك لمنتج من خلالهم.
– كثرة الوعود المبالغ بها كوعود بعائد مالي كبير خلال فترة وجيزة من فترة انتسابك لهم.
– عدم وجود بيع مباشر للمنتجات ، و في كثير من الأوقات عدم وجود منتج ملموس حقيقى.

المصدر / ويكيبيديا 

الوسوم

آلاء مصطفى

أعمل كاتبة محتوى ومحررة مقالات . لقد قمت بكتابة مقالات فى كثير من المجالات، و أختص حالياً فى الكتابة عن مجالات دروس الاستضافة، و التسويق بالعمولة ، و دروس تعلم السيو و كل ما يخص أو يتعلق بالتكنولوجيا الحديثة و مواقع التواصل الإجتماعى بوجه عام.
إغلاق