X

قم بإقامة حملة تسويق بالبريد الالكتروني ناجحة

حملة تسويق بالبريد الإلكتروني ناجحة

الآن أصبح إقامة حملة تسويق بالبريد الالكتروني ناجحة أمر مرغوب في معرفته من قبل الكثير نظراً لأنه وسيلة فعالة لتحقيق الربح خاصة في العصر الحالي، تعرف على معلومات هامة تخص ال Email Marketing بوجه عام من خلال فراءتك للمقال التالي على موقعنا فريق الدعم الإلكتروني.

مراحل عمل حملة تسويق بالبريد الإلكتروني ناجحة

1- حملة تسويق بالبريد الالكتروني ناجحة: قم بتحديد هدفك

الهدف و طبيعة العمل وجهان لعملة واحدة، حيث أن هدفك مبني على طبيعة عملك.

على سبيل المثال:

  • إذا كنت صاحب شركة إعلانات فسيكون هدفك هو مشاهدة الزوار لإعلاناتك.
  • أما إذا كنت صاحب متجر إلكتروني هنا الهدف سيختلف و يكون الرغبة في تحقيق مبيعات عالية.

2- استهدف جمهورك

عليك بفهم احتياجات جمهورك و تلبيتها بالأسلوب الصحيح الذي يجذبهم.

على سبيل المثال:

  • رسائل صاحب المتجر المرسلة للجمهور، يجب أن تشمل بعض الاعتبارات، فأصحاب المتاجر يكونوا على دراية أن غالباً ما يكون قرار شراء شيء ما منهما يكون في يد الأمهات لذا فالاستهداف من هنا يأتي.

هنا يأتي اختيار الجمهور الذي يقع في فئة عمرية فوق ال 24، لأن بذلك أصبح الاستهداف للأمهات، و بالتالي يكون صياغة نص الرسالة بأسلوب مناسب و يجذب انتباه تلك الفئة العمرية،

و يكون الأسلوب في نص الرسالة متضمناً الحديث عن الأشخاص الذي ترغب في بيع السلعة الخاصة بك لهم.

2- قم بإنشاء قائمة بريدية

الخطوة التي تعمل كبداية في التسويق عبر البريد الإلكتروني هي ملكية قائمة بريدية خاصة، و لحصولك على قائمة بريدية يمكن أن تحصل عليها عن طريق شراءها أو تحصل عليها عن طريق بناءها بنفسك.

و لكن قبل إنشاءك لها قم بأخذ النقاط التالية في الاعتبار:

– في حالة أنك أخترت أن تشتري القائمة البريدية فإنك سوف تدفع مبلغ مالي عالي و ذلك مقارنة بإنشاء لتلك القائمة بنفسك.

– مصادر شراء القوائم البريدية ليست مباشرة و سهلة الحصول عليها.

– عند شراءك لقائمة بريدية قد تجدها غير مناسبة لأغراضك الشرائية.

– فرصة الحصول على النجاح و تحقيق النتائج المرغوبة من عملية القوائم البريدية ليست كبيرة،

لأن ال Email Marketing بوجه عام يعتمد نجاحه على الثقة حيث أن أغلب الأشخاص لا يقوموا بفتح الرسائل المرسلة لهم من أي موقع مجهول.

و نظراً لتلك النقاط فكثير من المسوقين الرائدين في هذا المجال غالباً تكون نصيحتهم بعدم شراء قوائم بريدية.

و نظراً لذلك ففي حالة أنك تريد الدخول في هذا المجال من خلال الEmail .

قم ببناء قائمة بريدية بنفسك و لا تقم بشرائها.

و يتم هذا في حالة أنك صاحب موقع،

أو أنك تروج لحملات تسويقية مدفوعة بغرض شراء الزوار،

أو تسويق الخدمات و المنتجات.

فذلك كله يتم من خلال استهدافك للجمهور كما قلنا فيما فوق، و بالتالي ستستطيع معرفة الطريقة التي تجذبه و بالتالي تجذب ثقته عند قراءته لرسائلك و تحقق ما ترغب به.

4- حملة تسويق بالبريد الالكتروني ناجحة : عمل جدول بمواعيد إرسال الرسائل

يجب أن لا يتم إرسال الرسائل عبر البريد الإلكتروني بشكل مبالغ به، فإرسال الرسائل يجب أن يكون منظم و محدد بأوقات معينة سواء كان ذلك الوقت يومي أو أسبوعي أو حتى شهري.

فاختيار ذلك يجب أن يتم حسب طبيعة عملك، لذا يجب عمل دراسات محددة للقيام بهذا.

5- اختيار صيغة مثلى للكتابة

يجب أن تكون الرسالة منظمة و شاملة لنوعية الجمهور المستهدف،

أول ما يجذب الجمهور في الرسالة هو العنوان لذا يجب اختياره بعناية.

فالعنوان هو أول أمر يهتم به الزائر فإذا أحسنت اختياره و نال إعجاب الشخص المستهدف قام بفتح الرسالة و إكمالها للاستفادة منها.

أما إذا لم يجذبه يمكن أن يضع رسالتك في سلة المهملات أو لا يقرأها.

6- حملة تسويق بالبريد الإلكتروني ناجحة: عليك بمراجعة الرسالة قبل إرسالها

قبل أن تضغط على زر إرسال الرسالة عليك أن تفحص رسالتك جيداً و صياغتها و التأكد من خلوها من أي أخطاء سواء كانت إملائية أو نحوية أو غير ذلك.

و ذلك حتى الوصول لمرحلة الرضا عن الرسالة.

7- التطلع إلى الأفضل دائماً

يجب عليك تحسين الأسلوب و طريقة صياغة الرسائل باستمرار مع مواكبة صياغتك بأسلوب يناسب العصر الحالي و يناسب نوعية الجمهور المستهدف.

عليك أيضاً بمراقبة فعاليات جمهورك عن طريق معرفة أعداد الزوار الذين اهتموا بالرسالة و الذين تجاهلوها و هكذا،

و هذا سوف يساعدك جداًَ في التطلع الدائم و اتخاذ قرارات سليمة نحو هذا الأمر و معرفة إذا كان أسلوب فعال أم يحتاج إلى أن تغيره للأفضل.

المصدر: التسويق عبر البريد الإلكتروني

آلاء مصطفى: @https://twitter.com/AlaaMosMahdyأعمل كاتبة محتوى ومحررة مقالات . لقد قمت بكتابة مقالات فى كثير من المجالات، و أختص حالياً فى الكتابة عن مجالات دروس الاستضافة، و التسويق بالعمولة ، و دروس تعلم السيو و كل ما يخص أو يتعلق بالتكنولوجيا الحديثة و مواقع التواصل الإجتماعى بوجه عام.